حقائق عن التأثير الصحِّي للشمس

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

نعم, قد تتعرَّض البشرةُ السمراء لحروق الشمس؛ ولكنَّها تختلف عن البشرة الفاتحة بأنَّها تتحمَّل درجة حرارة أكثر. بالرغم من أنَّ البشرة السمراء تحتوي على عامل وقاية طبيعي من الشمس, ولكن يُنصَح باستخدام عامل الحماية من الشمش قدره 15. وبالرغم من قلَّة إصابة الأشخاص ذوي البشرة السمراء بسرطان الجلد, إلاَّ إنَّ إصابتهم بسرطان الجلد غالباً ما تكون شديدة. ويجب الاعتناءُ كثيراً بمنطقة أسفل القدمين وراحة اليدين، لأنَّها من أكثر المناطق عرضة للإصابة بسرطان الجلد.

 

 

 

كلمات رئيسية:
جلد، حرق الشمس، حروق الشمس، الأشعَّة فوق البنفسجية، الواقي الشمسي، Sunburn

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 8 سبتمبر 2012

الاختصاص