أمراض الحج

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يشتكي عددٌ ليس بالقليل من الحجَّاج، بعدَ رجوعهم إلى ديارهم، من أعراض متعدِّدة يمكن أن نطلقَ عليها "مرض ما بعدَ الحج". وهي ليست مرضاً محدَّداً، ولكن مجموعة من الأعراض المشتركة وهي:

- الإجهاد والإنهاك والكسل.

- آلام وأوجاع في العضلات.

- صُداع.

- اسمرار لون البشرة.

- زكام ورشح.

- اختلال نظام النوم.

وهذه الأعراضُ ناشئةٌ عن التعرُّض الطويل لأشعَّة الشمس, والحركة الكثيرة دون لياقة سابقة، والتعرُّض لفيروسات الزكام والأنفلونزا.

وبحمد الله فهذه الأعراضُ سرعان ما تزول مع الوقت والراحة وأخذ المسكِّنات.

إنَّ المقصودَ من ذكر تفاصيل أمراض الحج توعية الحجاج, ولا ينبغي على الحاج أن يستولي عليه الخوفُ المفرط من هذه الأمراض, فيمنعه ذلك من أداء المناسك على الوجه الأكمل؛ بل الواجب هو التوكُّل على الله مع الأخذ بالأسباب.

 

 

 

كلمات رئيسية:
صحة الحاج، صحة المعتمر، السكري، الربو، التحسس، الحساسية، الكلى، النزلة المعوية، التهاب الثَّنايا، التسلُّخ، الزلوغ، الجَرب، الإصابات الحراريَّة، ضربة الشمس، الإجهاد الحراري، الحمَّى الشوكية، التهاب السحايا، مرض ما بعدَ الحج، الإسهال، الزكام، الرشح

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
كتاب
صحة الحاج - د. خالد الجابر

 

أخر تعديل: 15 اكتوبر 2012