فتاوى طبِّية في الحج

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

إذا أُغمِيَ على مريض يوم 8 ذي الحجة، ولم يفق إلاَّ يومَ 10 ذي الحجة، فهل يُؤخَذ هذا المريضُ إلى عرفة وهو في حالة الإغماء، أم يسقط عنه الحج؟

أجاب الشيخُ عبد الله البسَّام بالجواب التالي (كتاب رفع المشقَّة والحرج في الأحكام المتعلِّقة بالعمرة والحجِّ):

إذا كان مُغمَى عليه قبلَ الإحرام، فلا يحرم عنه، لأنَّه لا يصحُّ منه حجٌّ ولا عمرة؛ وإن أحرم قبلَ الإغماء، ثم بقي عليه الإغماء من طلوع فجر يوم (9) ذي الحجَّة إلى فجر يوم (10)، فهذا لم يصح حجُّه، حيث فاته الحج؛ وإذا صحا من إغمائه، تَحلَّل من إحرامه بعمرة، فيطوف ثمَّ يسعى، ثمَّ يحلق أو يقصِّر، وصار إحرامُه بالحج عمرةً بدلَ الحج.

 

 

 

كلمات رئيسية:
صحة الحاج، صحة المعتمر، فتاوى صحية في الحج، فتاوى طبِّية في الحج

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 15 اكتوبر 2012