انقطاع الطمث: أعراضه ودور الطب البديل في علاجها

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
img2
  • قد تفيد بعضُ الممارسات الذهنية والجسدية (كالوخز بالإبر الصينية أو اليُوغا) في تخفيف شدَّة أعراض سنّ اليأس.
  • يعكف الباحثون حالياً على دراسة المكمِّلات الغذائية المستخلصة من الأعشاب والمستخدَمة في حالات انقطاع الطمث، وذلك لمعرفة مكوِّناتها المختلفة، وعناصرها الفعَّالة، وفهم آليَّة عملها وتأثيرها في الجسم. قد تكون لبعض تلك المكمِّلات الغذائية آثارٌ جانبيّةٌ خطيرةٌ على الصحَّة.
  • يُستخدَم مصطلح "المعالجة الهرمونية المعيضة باستخدام النباتات الطبِّية" كمصطلح تسويقي، وذلك لوصف الأدوية المُحضَّرة في بعض الصيدليات المتخصِّصة، والتي تحتوي على أيِّ نوع من الهرمونات، مثل الإسترون والإستراديول والبروجستيرون والتستوستيرون. ولكن لم يجرِ اعتماد هذه الأدوية من إدارة الأغذية والأدوية الأمريكيَّة.
  • يجب على المرأة أن تُعلِم طبيبَها عن أيَّة معالجات تكميلية تخضع لها، وأن تقدِّم له تصوُّراً واضحاً عمَّا تطمح إليه من وراء ذلك؛ فمن شأن ذلك أن يضمن حصولَها على رعاية صحِّية آمنة ومتكاملة.



 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 14 اكتوبر 2012