التخلص من رائحة القدمين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
img2

تحتوي القدمان على غدد عرقية أكثر من أيِّ مكان آخر في الجسم.
يمكن أن تتعرَّقَ قدما أيِّ شخص، بغضِّ النظر عن حرارة جسمه. ولكنَّ النساءَ الحوامل والمراهقين هم الأكثر عرضة لذلك بسبب التغيُّرات الهرمونية التي تطرأ عليهم، وتؤدِّي إلى زيادة معدَّلات التعرق لديهم.
كما يزداد تعرُّقُ القدمين في حالات الوقوف لفترات طويلة، وعند الإصابة بالشدَّات النفسية والإصابة بفرط التعرُّق. وقد تؤدِّي الإصابةُ بحالات مرضية معيَّنة، مثل قدم الرياضي، إلى انبعاث روائح كريهة من القدمين، حيث تنبعث الروائح الكريهة من القدمين إذا تعرقتا في أثناء ارتداء الحذاء، ولم يجفَّ الحذاءُ قبلَ ارتدائه من جديد.
تقوم الجراثيمُ الموجودة على بشرة القدمين بتفكيك العرق حال خروجه من المسام، وعلى إثر ذلك تنبعث رائحةٌ تشبه رائحةَ الجبن من القدمين.
تتعرَّق القدمان في الحذاء طوالَ اليوم، فتصبحان رطبتين، وتبدأ الجراثيمُ بالنمو. وحالما ينزع الشخصُ قدمه من الحذاء، فإنَّ الجراثيم تستمرُّ بالتكاثر فيه، لاسيَّما عند وضعه في خزانة مظلمة. وعند ارتداء الحذاء من جديد، تؤمِّن القدمان (ولو جرى غسلهما) لبيئة الحذاء الدفءَ والظلمة والرطوبة، ممَّا يجعلها مثاليةً لنموِّ الجراثيم وتكاثرها أكثر فأكثر.

 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 22 ديسمبر 2012