بدء الدورة الشهرية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
بدء الدورة الشهرية - كافة

تبدأ الدورةُ الطمثية لدى معظم الفتيات في سنِّ الثانية عشرة، ولكنَّها قد تبدأ في سن أبكر من تلك، كما في سن الثامنة، وذلك يجعل من الضروري بمكان الحديث إلى الفتاة باكراً عن هذا الموضوع، للتأكُّد من أنّها على دراية واستعداد كافيين لذلك التحوُّل الكبير في حياتها.
يشعر كثيرٌ من الآباء بالارتباك عند الحديث عن الدورة الطمثية، وخاصة مع الفتيات الصغيرات اللواتي سرعان ما يشعرن بالخجل من الخوض في مثل تلك الأحاديث.
يمكن ببساطة فتح مثل هذه الموضوعات عن طريق الإجابة عن تساؤلات الصغار حولها أو شرحها عندما يعرض ذكرها بشكل أو بآخر. يقول ديفيد كيستيرتون من جمعية تنظيم الأسرة في بريطانيا، والمختص بإعداد نشرات إرشادية للآباء عن كيفية الحديث مع أبنائهم في أمور الجنس، إنَّ استخدام لغة مبسَّطة وملائمة لسن الطفل هو المفتاح الأساسي لذلك.

 


ما هي السنُّ المناسبة للحديث عن الدورة الشهرية؟

يقول كيستيرتون: "كثيراً ما يسألني الآباء عن السنِّ المناسبة للحديث عن الدورة الطمثية مع الفتيات الصغيرات، وأنا أنصح بأن يكونَ ذلك بشكل عملية مستمرَّة، وليس مجرَّد حديث يتم في جلسة واحدة وكفى. يمكن أن نتَّخذ من أحد إعلانات التلفاز عن الفوط النسائية منطلقاً للحديث مع الفتيات بهذا الخصوص، أو لدى اصطحابهن إلى السوق وشراء بعض الفوط. كما يمكن ببساطة سؤال الفتاة عما تعرفه هي في هذا الصدد، ثم متابعة الحوار انطلاقاً من ذلك.

ينبغي استخدامُ لغة واضحة في أثناء الحديث في هذه المواضيع، وعدم الخجل من استخدام كلمات قد تبدو محرجة، مثل المهبل أو الفرج.
كما يجب التأكيدُ على أنَّ الدورات الطمثية هي أمر طبيعي تماماً واعتيادي، وأنَّها مرحلة من مراحل النمو، وتمرُّ جميع النساء بها.

ويجب الحديثُ إلى الذكور أيضاً بهذا الخصوص، متَّبعين الأسلوبَ نفسه الذي نلجأ إليه مع الفتيات، وذلك لكي يبقوا على وعي ومعرفة بذلك، ومتفهِّمين للحالة التي تمرُّ بها الفتاة كلَّ شهر؛ فنتناول الجانب الجسدي والنفسي للأمر، ونوضِّح السبب البيولوجي الذي يقف وراء تلك الظاهرة، وتقلُّبات المزاج التي تواجه الفتاة في أثناء الطمث.


الأسئلة التي تسألها الفتيات عن الدورة الشهرية

نسرد فيما يلي بعضَ الأسئلة التي يواجهها الآباء من بناتهم بخصوص الدورة الشهرية، مع مقترحات للإجابة عنها.

  • كيف أعلم بأنني اقتربت من سن الطمث؟
    تشتمل العلاماتُ الدالَّة على قرب حدوث الطمث لدى الفتاة على نموِّ الشعر في منطقة الإبطين والعانة. تبدأ الدوراتُ الطمثية بالحدوث لدى الفتاة بعد سنتين من بدء نمو ثدييها عادة، وبعدَ سنة من بدء خروج مفرزات مهبلية بيضاء من الفرج. تحدث الدورة الطمثية الأولى لدى الفتيات في سن الثانية عشرة وسطياً، ولكنَّ ذلك قد يختلف من فتاة لأخرى.
  • كيف أستعدُّ لحدوث دورتي الطمثية الأولى؟
    تحدَّثي إلى والدتك أو إلى شخص بالغ آخر تثقين به وأخبريهم عمَّا تتوقَّعين حدوثه. من الأفضل أن تحملي دائماً معك فوطاً نسائية، بحيث تتداركين الموقف إذا جاءتك الدورة الطمثية فجأة. وإذا جاءتك الدورة وكنت في مكان عام كالمدرسة ولا تمتلكين فوطاً نسائية أو دكات مهبلية، فبادري بالحديث إلى معلِّمة الصف أو ممرضة المدرسة، فكثيراً ما يواجهن مثل تلك المواقف مع فتيات في مثل وضعك.
  • كم من الوقت قد تدوم الدورة الطمثية الأولى؟
    من المحتمل ألاَّ تدوم الدورة الطمثية الأولى لفترة طويلة، وقد يستغرق جسمك عدة أشهر حتى تنتظم دورتك الطمثية. كقاعدة عامة، حالما يستقرُّ وضعك، فإنَّ الدورة تأتيك كل 28 أو 30 يوماً، وتستمر وسطياً بين ثلاثة إلى سبعة أيَّام.
  • كم سأفقد من الدم خلال الدورة الطمثية؟
    قد يبدو لك أنك فقدت الكثير من الدم، ولكنَّ حجمه في الحقيقة يتراواح بين 3-5 ملاعق من الطعام. ولا يحدث ذلك دفعة واحدة، إذ إنَّ الأمر يبدأ برؤية اصطباغ بني محمر على البنطال أو أغطية السرير عند الاستيقاظ صباحاً.
  • ماذا لو تسرَّبت الدماء من خلال ثيابي؟
    تُعدُّ القدرة على إدارة المواقف الحرجة جزءاً من عملية تطوُّر الفتاة إلى امرأة ناضجة. هناك عدَّة وسائل لإخفاء لون الاصطباغ ريثما تصلين إلى المنزل وتقومين باستبدال ملابسك، مثل ربط قميص حول خصرك. يُفضَّل أن تحتفظي ببنطال إضافي في خزانتك في المدرسة أو في حقيبتك، وتجنَّبي ارتداء سراويل أو تنانير ذات ألوان فاتحة في أثناء الدورة الطمثية.
  • أيهما أفضل؟ الفوط النسائية أم الدكات المهبلية؟
    يعود هذا الأمر لكِ تماماً. إنَّ استخدام أي من الفوط النسائية أوالدكات المهبلية ملائم للفتيات اللواتي بدأن للتو بالعادة الشهرية، إلاَّ أنَّ استخدام الفوط النسائية قد يكون أسهل لك في الفترة الأولى، حيث تحتاج الدكات المهبلية إلى وقت أطول للاعتياد عليها. ومن الأفضل تجريب جميع الخيارات المتاحة إلى أن تجدي ما هو الأنسب لك.
  • هل من الوارد أن أضع الدكة المهبلية داخل المهبل؟لا، فمن غير الوارد ذلك. عندما تقومين بإدخال الدكة، فإنَّها تبقى داخل المهبل. وتكون جميعُ الدكَّات مزودة بخيط في إحدى نهايتيها ليبقى متدلياً خارج الفرج. ويمكنك إزالة الدكة في أيِّ وقت تشائين باستخدام ذلك الخيط.
  • ماذا لو نسيت إزالة الدكَّة؟
    في حال نسيان الدكة في مكانها، فقد تنحرف جانبياً أو تنضغط في أعلى المهبل، وقد يجعل ذلك سحبها من قبلك صعباً أو مستحيلاً. عندَ الاشتباه بنسيان دكة ضمن المهبل أو العجز عن سحبها، فلا تتردَّدي في طلب المساعدة الطبِّية لإزالتها.

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 10 اكتوبر 2012