مشاكل الدورة الشهرية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تتفاوت غزارة دم الطمث بين امرأة وأخرى بصورة طبيعية، ولكن إذا كانت المرأة تعاني من طمث غزير جداً يؤثِّر سلباً في حياتها، فلابدَّ لها من طلب المساعدة الطبية.
يجب على المرأة أن تخبر طبيبها عن النزف الذي تواجهه، وعن عدد المرات التي تضطر فيها إلى تبديل الفُوَط. سيقوم الطبيب بتحرِّي سبب النزف الغزير، وقد يحتاج إلى إجراء اختبارات وفحوص دموية.
يُنصَح باللجوء إلى عدد من المعالجات لآلام الطمث:

  • بعض أنواع أقراص منع الحمل الهرمونية، مثل الوسائل داخل الرحم (اللوالب)، أو الغرسات، أو الحقن، أو الحبوب الفموية المشتركة.
  • حمض الترانيكساميك.
  • مضادَّات الالتهاب غير الستيرويدية (مثل البروفين).
  • البروجستيرون

في بعض الحالات، قد يتم اللجوء إلى العمل الجراحي إذا لم تكن المعالجات الدوائية مفيدة، أو عند وجود مشاكل في الرحم، مثل الأورام الليفية (أورام غير سرطانية). قد تتضمَّن الجراحة إزالةَ الأورام الليفية أو بطانة الرحم أو استئصال الرحم بالكامل.



 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 17 اكتوبر 2012