King Abdullah Arabic Health Encyclopedia

 سرطانُ الأنف

سرطانُ الأنف الجُيوبُ الأنفية، أو الجُيوب المجاورة للأنف، هي تجاويف صغيرة تقع حول الأنف، محاطةٌ بخلايا تقوم بصنع المُخاط الذي يحافظ على الأنف من الجفاف. والتجويف الأنفي هو الممر الواقع خلف الأنف مباشرة. يجري الهواء عبر هذا التجويف في طريقه إلى الحلق عند التنفس. إنَّ سرطانَ التجويف الأنفي والجُيوب الأنفية حالةٌ نادرة. ويكون المرء معرَّضاً لخطر أكبر من حيث الإصابةُ بهذا السرطان إذا كان: • ذكراً يتجاوز الأربعين من العمر. • معرَّضاً لبعض المواد الكيميائية في مكان العمل. • مصاباً بفيروس الورم الحُليمي البشري. • مدخِّناً. قد لا تظهر أيُّ أعراض في البداية. وفي مرحلة لاحقة، يمكن أن تظهر أعراضٌ تشبه أعراض العدوى. ويقوم الأطباء بتشخيص سرطان الأنف عن طريق الفحوص التصويرية، وكذلك عن طريق أداة مُضاءة تشبه الأنبوب (منظار) يستطيع الطبيبُ بواسطتها النظرَ في داخل الأنف والجُيوب الأنفية. وتشتمل سُبُل المعالجة على الجراحة والمعالجة الشعاعية والمعالجة الكيميائية.

 

 

 

كلمات رئيسية:
سرطان الأنف, تدخين السجائر, خَلل التنسج, سرطان الرأس والعُنُق, التجويف الأنفي, آفة سابقة للتسَرطُن, آفة قبل خبيثة, تبغ لا يدخن, تدخين, سرطانة الخلايا الحَرشَفية, سرطان التجويف الأنفي, سرطان الجُيوب المجاورة للأنف, جُيوب مجاورة للأنف, تجويف أنفي, جُيوب جَبهية, جُيوب الفك العُلوي, جُيوب غِربالية, جُيوب وَتِدية, فيروس الوَرَم الحُليمي البشري, معالجة شُعاعية, معالجة كيميائية, غِشاﺀ مُخاطي, مُخاط, HPV

أخر تعديل: 13 اكتوبر 2014