مبرِّرات الإقلاع عن التدخين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
مبرِّرات الإقلاع عن التدخين

يُعدُّ التدخين أحدَ أكبر المخاطر التي تهدِّد الصحَّة. وربَّما يكون أفضل شيءٍ يفعله الشخص المدخِّن في حياته لنفسه ولعائلته هو إقلاعه عن التدخين.

يرتبط التدخينُ مع أمراض واضطرابات متنوِّعة تزيد على الخمسين، وأكثرها يؤدِّي إلى الوفاة.

ومنها العديدُ من السرطانات، مثل سرطان الرئة والفم والمثانة. هذا، ويزيد التدخينُ من احتمال الإصابة بأمراض القلب والرئتين.

يُعدُّ التدخينُ السببَ الأكثر شيوعاً للإصابة بمرض يُدعى داء الانسداد الرئوي المزمن COPD؛ حيث يشتمل هذا المرضُ على حالتين أساسيتين، هما التهاب القصبات الهوائيَّة المزمن وانتفاخ الرئة المزمن اللذان يصيبان الرئتين. وعلى الرغم من أنَّ هذا المرض يسبِّب حوالي 30 ألف حالة وفاة سنوياً في المملكة المتحدة على سبيل المثال، إلاَّ أنَّه يمكن الوقاية من حدوث الحالة الشديدة من هذا المرض بواسطة إجراء بعض التغييرات الأساسية في نمط الحياة، كالتوقُّف عن التدخين مثلاً.

كما يمكن أن يؤثِّر التدخين أيضاً في الخصوبة، ويضرُّ بالجنين في أثناء الحمل؛ ويمكنه أيضاً أن يُقلِّلَ من عدد الحيوانات المنوية (النطاف) عندَ الرجل، ويسبِّب الضعف الجنسي. هذه الأسبابُ جميعها هي من مبرِّرات التوقُّف عن التدخين. وهناك الكثير من الدعم المتاح لمساعدة الشخص المدخِّن إذا قرَّر أنَّ الوقتَ قد حان للإقلاع عنه.

 

 

 

كلمات رئيسية:
التدخين، داء، الانسداد، الرئوي، المزمن، سرطان، الرئة، الضعف، الجنسي، النطاف

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 9 اكتوبر 2012

الاختصاص