الماء وأهميته للجسم

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يحتوي عصيرُ الفواكه والكوكتيل بالحليب على مجموعةٍ متنوِّعة من الفيتامينات المفيدة للصحَّة.

 يُعدُّ كأسٌ واحدٌ من عصير الفواكه، بسعة 150 مل، حصَّةً واحدةً فقط من الحصص الخمس اليومية الموصى بها من الفاكهة والخضار. ومهما تكن الكميةُ التي يشربها الشخصُ من هذا العصير، فهي تُحسب دوماً كحصَّةٍ واحدة فقط من الحصص الخمس، لأنَّ العصيرَ لا يحتوي على الألياف الموجودة في الفواكه والخضار الكاملة.

يحتوي عصيرُ الفواكه على السكَّر أيضاً الذي يمكنه أن يضرَّ بالأسنان؛ ومن الأفضل شربُه مع وجبة الطعام، لأنَّ هذا قد يساعد على حماية الأسنان.

يُرجَّح ألاَّ تؤدِّي السكَّرياتُ الموجودة بشكلٍ طبيعي في الفاكهة الكاملة إلى تسوُّس الأسنان، لأنَّ السكرَ هنا داخلٌ في بنية الفاكهة؛ في حين أنَّه عندَ عصر الفاكهة أو خلطها، تخرج السكَّرياتُ من الفاكهة، وعندها تقوم هذه السكَّرياتُ بإلحاق الضرر بالأسنان، لاسيَّما في حال تناول العصير كثيراً.

عندَ شراء عصير الفواكه، ينبغي التحقُّقُ من اللصاقات الموجودة عليه بعناية، واختيار عصير الفواكه 100٪ من دون وجود السكَّر المضاف. هذه المشروباتُ تُحسَب كحصَّةٍ واحدة من الحصص الخمس التي ينبغي تناولها في اليوم . هذا، وينبغي الحذر من "مشروبات العصائر" التي يمكنها أن تحتوي على كمِّية قليلة بمقدار 5٪ من عصير الفواكه، وكمِّية كبيرة من السكَّر المضاف، ولا يعدُّ كحصة واحدة من الحصص الخمس اليومية.

 

 

 

كلمات رئيسية:
الماء، السوائل، لبجفافن التجفاف، التفاعلات، الكيميائية، المشروبات، الحليب، عصائر، الفاكهة، الغازية، الشاي، القهوة، الكافيين، الطاقة، الرياضية

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 9 اكتوبر 2012

الاختصاص