الماء وأهميته للجسم

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تحتوي المشروباتُ الغازية والعصائر العاديَّة والمثلَّجة على الكثير من السكَّر والقليل جداً من المغذِّيات، لذلك ينبغي الإبقاءُ على الحدِّ الأدنى منها.

المحتوى العالي من السكَّر في هذه العصائر يعني احتواءَها على نسبٍ عالية من السُّعرات، الحرارية والأطعمة الغنيَّة بالسعرات الحرارية، حيث يمكنهما أن يسهما في زيادة الوزن. إنَّ تقليلَ هذه المشروبات هو طريقةٌ جيِّدة لخفض عدد السعرات الحرارية المتناولة، مع عدم خسارة أيَّة عناصر مغذِّية.

وتنطبق الحالةُ نفسها على الأطفال عند تقليل المشروبات السكَّرية؛ فالأطفالُ الذين يشربون الكثيرَ من هذه المشروبات هم أكثر عرضةً لزيادة الوزن.

السكَّرُ المضاف إلى هذه المشروبات يعني أنَّه يمكنه أن يلحقَ الضرر بالأسنان أيضاً. إذا كان لدى الشخص مشروباتٌ سكَّرية أو غازية، عليه أن يشربها مع وجبات الطعام، لأنَّ ذلك يساعد على التقليل من الأضرار التي تصيب الأسنان.

إنَّ أفضلَ المشروبات التي يُمكن إعطاؤها للأطفال هي الماء والحليب والحليب المخفوق، من دون إضافة السكَّر إليه.

إذا كان الشخصُ أو أطفاله ممن يحبُّون المشروبات الغازية، فليجرِّب عصيرَ الفواكه المخفَّف بالماء الفوَّار بدلاً من المشروبات الغازية. كما يجب تذكُّرُ تخفيف العصير المثلَّج جيِّداً لتخفيض المحتوى السكَّري في الشراب.

لا تحتوي النماذجُ المخصَّصة من أجل الحمية إلاَّ على كمِّية قليلة جداً من المواد المغذِّية، ولذلك فإنَّ الحليبَ أو الماء هما الخياران الصحِّيان الأفضل، لا سيَّما بالنسبة للأطفال.

 

 

 

كلمات رئيسية:
الماء، السوائل، لبجفافن التجفاف، التفاعلات، الكيميائية، المشروبات، الحليب، عصائر، الفاكهة، الغازية، الشاي، القهوة، الكافيين، الطاقة، الرياضية

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 9 اكتوبر 2012

الاختصاص