الاستعداد لتلقِّي نتائج اختبارات السرطان

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

ليست هناك طريقةٌ صحيحة أو خاطئة للتفاعل مع تشخيص الإصابة بالسرطان. وأكثر ما يهم هو أن يحصلَ المريضُ على الكثير من المعلومات التي يحتاج إليها، ويشعر بالاطمئنان لأيَّة قرارات يتَّخذها بخصوص هذا الموضوع.

قد يشعر الشخصُ بمجموعة من الأحاسيس، من ضمنها الخوفُ أو الغضب أو العجز. تقول إحدى المريضات: "كنت في صدمة، وتملَّكني خَدَرٌ شامل سرى في جسدي".

وسواءٌ أباح المريض بشيءٍ من أسراره إلى المقرَّبين إليه أم كتمها عنهم، فقد يكون مفيداً الحصولُ على بعض الدعم من شخص آخر لا تجمعه معه صلة قربى. هناك كثيرٌ من الناس والأماكن المتاحة للمساعدة. يمكن للطبيب أن يعطي المعلوماتِ المتعلِّقة بحالة المريض، وربَّما يكون باستطاعته توجيه المريض إلى خدمات الدعم، مثل تقديم المشورة ومجموعات الدعم الخيرية، والمنتديات المناسبة على الإنترنت.

 

 

 

كلمات رئيسية:
السرطان، الاختبارات، تشخيص، الاستشارة

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 14 نوفمبر 2012