دراسة حديثة: الكسور العظمية الناجمة عن تخلخل العظام أكثر خطورة عند الرجال!

أرسل إلى صديق طباعة

HealthDay News : 15-Mar-2017

أفاد تقرير حديث بأن الرجال المصابين بتخلخل العظام osteoporosis أكثر عرضة للوفاة بعد الإصابة بكسور عظمية ناجمة عن تخلخل العظام لديهم، وذلك بالمقارنة مع النساء.

وتخلخل العظام هو حالة مرضية تؤثر في العظام فتجعلها ضعيفة وقصفة. وتشير الإحصائيات إلى أن تخلخل العظام يُصيب حوالي 44 مليون أمريكي، ويُعد مسؤولاً عن حوالي 2 مليون حالة كسر عظمي في السنة، معظمها تحدث لدى النساء.

يقول المعد الرئيسي للدراسة الدكتور ألان زانغ، اختصاصي جراحة العظام والأستاذ المساعد بجامعة كاليفورنيا الأمريكية: "على الرغم من أن النساء أكثر عُرضة للإصابة بالكسور الناجمة عن تخلخل العظام، إلا أن عواقب الإصابة لدى الرجال أكثر خطورة".

قام الباحثون بتحليل بيانات أكثر من مليون أمريكي يبلغون من العمر 65 عاماً أو أكثر (87 في المائة منهم من النساء)، وجميعهم مصاب بتخلخل العظام، وعانوا من كسر عظمي بسبب ذلك في الفترة بين عامي 2005 و2009.

أظهرت الدراسة بأن النساء كُنّ أكثر عرضة للإصابة بالكسور العظمية الناجمة عن تخلخل العظام بخمسة أضعاف، إلا أن عواقب الإصابة لديهن أقل من الرجال. حيث بلغ معدل الوفيات بين مرضى تخلخل العظام الذكور بعد سنة من الإصابة بكسر عظمي 19 في المائة، في حين أن النسبة ذاتها بلغت 13 في المائة لدى مريضات تخلخل العظام المصابات بهذه الكسور.

ويقول زانغ بأن خلاصة هذه الدراسة هي أن جنس المريض قد يؤثر في عواقب الكسر العظمي الناجم عن الإصابة بتخلخل العظام، ما يعني ضرورة أخذ ذلك بعين الاعتبار عند علاج هؤلاء المرضى".

جرى نشر نتائج الدراسة يوم الثلاثاء الماضي في الاجتماع السنوي للأكاديمية الأمريكية لجراحة العظام المنعقد في مدينة سان دييغو الأمريكية، ومن المعروف بأن نتائج الدراسات المعروضة في الاجتماعات والملتقيات العلمية تبقى أولية لحين نشرها في مجلة علمية محكمة.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: American Academy of Orthopaedic Surgeons, news release, March 14, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=720665

-- Robert Preidt

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 16 آذار/مارس 2017 12:00