دراسة حديثة: عمليات شد الوجه المتقنة تساعد على استعادة ملامح الشباب!

أرسل إلى صديق طباعة

HealthDay News : 16-Mar-2017

توصلت دراسة حديثة إلى أن عمليات شد الوجه قد تستحق أحياناً الأموال التي تنفق عليها.

فقد استطلع باحثون أراء مئات الأشخاص حول صور 13 امرأة قبل إجراء عمليات شد الوجه، وبعد إجراء عمليات شد مثالية للوجه، واتفق معظم المستطلعة آراؤهم على أن تلك العمليات ساعدت النساء على الظهور بمظهر أفضل وأكثر صحة وشباباً.

ولكن من الجدير ذكره بأن العمليات المُجراة لم تكن تقليدية أو روتينية، فقد قدمها الجراحون على أنها نماذج مثالية لنتائج شد الوجه، دون أن يعرف الباحثون تكلفتها الحقيقية.

تقول المعدة الرئيسية للدراسة ليزا إيشي، الأستاذة المساعدة بكلية الطب بجامعة جون هوبكنز الأمريكية: "لقد أظهرت الدراسة للمرة الأولى أن عمليات شد البشرة تأتي بتحسن قابل للقياس في مظهر المريض ويمكن تمييزه من الأشخاص العاديين".

وقد كان السؤال الموجه من قبل الباحثين في هذه الدراسة يتعلق بمدى فعالية عمليات شد الوجه عند تقييمها من قبل أشخاص عاديين.

وللعثور على إجابة، طلب الباحثون من خمسة أطباء تجميل في مدينة بالتيمور الأمريكية تزويدهم بصور نساء خضعن لعمليات تجميل مثالية، قبل العملية وبعدها بستة أشهر. وقد بلغ عدد النساء التي تناولت الدراسة صورهنّ 16 امرأة.

اختار الباحثون صور 13 امرأة منهن بلغ متوسط أعمارهن 58 عاماً، ولم يذكر الباحثون الأعراق التي تنتمي النساء إليها.

بعد ذلك قام الباحثون بعرض صور ما قبل وما بعد العمليات التجميلية على 483 مشاركاً جميعهم من خريجي الجامعات.

قدر المشاركون أعمار النساء في صور ما قبل العمليات بحوالي 60 سنة وسطياً، في حين قدروا أعمارهن بـ 56 سنة وسطياً بعد العمليات التجميلية.

كما قيم المشاركون جاذبية السيدات، ونجاح العمليات التجميلية، ومظاهر الصحة العامة التي يتمتعن بها وذلك وفق مقياس من 1-100، فحصلن على علامة تتراوح بين 49-57 فيما يخص الجاذبية، وعلامة تتراوح بين 58-63 فيما يخص نجاح العملية، وعلامة تتراوح بين 55-64 فيما يخص مظهر الصحة العامة.

تقول إيشي: "أردنا أن نقيس نجاح تلك العمليات وفق المؤشرات التي يرغب المرضى بتحقيقها، حيث إنهم يطلبون أن يظهروا بعمر أصغر، وأكثر جاذبية، وأكثر صحة".

وبحسب إيشي، فإن فريقها قد اختار نماذج ناجحة لعمليات شد وجه لأن ذلك هو العرف المتبع عند إجراء دراسات من هذا النوع لأول مرة.

جرى نشر نتائج الدراسة في السادس عشر من شهر مارس الحالي في مجلة جراحة الوجه التجميلية التي تُصدرها الجمعية الأمريكية للطب JAMA Facial Plastic Surgery.

هيلث داي نيوز، راندي دوتينغا

SOURCES: Lisa Ishii, M.D., MHS, associate professor and chief quality officer, Johns Hopkins Medicine, Baltimore; Michael Reilly, M.D., associate professor, facial plastic & reconstructive surgery, Georgetown University Medical Center, Washington, D.C.; Samuel Lam, M.D., FACS, facial plastic surgeon, Dallas; David Castle, MBChB, MSc, professor, psychiatry, St. Vincent's Hospital and University of Melbourne, Australia; March 16, 2017, JAMA Facial Plastic Surgery, online

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=720721

By Randy Dotinga
HealthDay Reporter

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 20 آذار/مارس 2017 11:48