اختبار جديد منخفض التكلفة قد يساعد على الكشف المبكر عن سرطان البنكرياس

أرسل إلى صديق طباعة

HealthDay News : 12-Jul-2017

أفاد باحثون بأنهم تمكنوا من تطوير اختبار دموي جديد منخفض التكلفة، قد يساعدعلى الكشف المبكر عن سرطان البنكرياس.

يُذكر بأن سرطان البنكرياس يحتل المرتبة الرابعة بين السرطانات الأكثر تسبباً بالوفاة، وغالباً ما يبقى هذا السرطان دون تشخيص حتى تظهر أعراضه في مراحل متقدمة يصعب علاجه معها.

يقول المعد الرئيسي للدراسة كينيث زاريت، مدير معهد الطب التوليدي بجامعة بنسلفانيا الأميركية: "لا تظهر الأعراض المميزة لسرطان البنكرياس إلا بعد أن يصل إلى مراحل متقدمة يصبح معها قاتلاً."

ويُضيف زاريت: "يمكن في بعض الأحيان الكشف عن سرطان البنكرياس بشكل عفوي في أثناء التحري عن مشاكل أخرى. وتكمن المشكلة في أن التحري عن سرطان البنكرياس مُكلف جداً، حتى وإن كان الشخص من ذوي الخطورة العالية (مثل والدَي أو أشقاء أو أبناء المريض المصاب بسرطان البنكرياس، أو الأشخاص الذين يحملون بعض الجينات الطافرة، أو الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 سنة وأصيبوا بشكل مفاجئ بداء السكري ."

يقول زاريت: "يمكن لاختبار التحري عن سرطان البنكرياس منخفض التكلفة وغير الباضع، كالاختبار الذي قمنا بتطويره، أن يساعد على إجراء تحريات روتينية عند الأشخاص من فئة الخطر المرتفع."

وبحسب الجمعية الأميركية للسرطان، فإن عمليات التحري الحالية عن سرطان البنكرياس تركز على مستويات بروتينات دموية محددة، إلا أنها غير دقيقة، ولا يُنصح بإجرائها سوى عند الأشخاص من ذوي الخطر المرتفع.

ولكن يبدو بأن فريق زاريت قد عثر على واسمات يمكن الاعتماد عليها لتحري سرطان البنكرياس.

في البداية، قام الباحثون بإعادة برمجة جينية لخلايا سرطانية في مرحلة متأخرة لكي تحاكي سلوك الخلايا في مرحلة مبكرة من المرض. واستطاعوا تحديد عدة واسمات خلوية تنشأ مع انطلاق نهج المرض.

بعد ذلك، قام الفريق بإجراء فحوص على حوالي 700 عينة دموية جرى سحبها من مرضى مصابين بالسرطان في مراحل مختلفة من المرض، ومن أشخاص معافين.

تمكن الباحثون من تشخيص مرحلة مبكرة من السرطان بدقة تبلغ 98 في المائة بعد تحري اثنتين من الواسمات الحيوية التي سبق لهم تحديدها، وهما THBS2 و CA19-9.

ويُعبر زاريت عن ثقته بنتائج دراسته حتى الآن. ويقول بأنها مفيدة على الأقل في الكشف عن سرطان لدى الأشخاص من فئة الخطر المرتفع، وقد تُستخدم في تطوير علاجات باكرة للمرض.

وفي الوقت ذاته، يؤكد الباحثون على ضرورة إجراء المزيد من الدراسات على هذا الاختبار قبل اعتماده بشكل سريري.

جرى نشر نتائج الدراسة في الثاني عشر من شهر يوليو الحالي في مجلة علوم الطب الديناميكية Science Translational Medicine.

هيلث داي نيوز، آلان موزيس

SOURCES: Kenneth S. Zaret, Ph.D., professor, cell and developmental biology and director, Institute for Regenerative Medicine, Perelman School of Medicine, University of Pennsylvania, Philadelphia; Victoria Manax Rutson, M.D., chief medical officer, Pancreatic Cancer Action Network, Manhattan Beach, Calif.; July 12, 2017, Science Translational Medicine

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=724523

By Alan Mozes
HealthDay Reporter

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 16 تموز/يوليو 2017 11:56