دراسة حديثة: "وباء العُزلة" يُشكل تهديداً خطيراً للصحة العامة وأمن المجتمع

أرسل إلى صديق طباعة

HealthDay News : 07-Aug-2017

توصلت دراسة حديثة إلى أن العُزلة الاجتماعية أخطر على الصحة العامة وصحة المجتمع من البدانة، وأن أعداداً متزايدة من الناس تقع ضحية الوحدة كل عام.

وبحسب الرابطة الأميركية للأشخاص المتقاعدين AARP فإن حوالي 4.2 مليون أمريكي ممن هم فوق 45 سنة يعانون من العزلة المزمنة.

تقول المعدة الرئيسية للدراسة جوليان هولت-لانستاد، أستاذة الطب النفسي بجامعة بريجهام بولاية يوتاه الأميركية: "يُعد التواصل مع الآخرين حاجة أساسية عند الإنسان، سواءً من أجل صحته النفسية أو من أجل البقاء على قيد الحياة. وهناك أمثلة لأطفال رُضّع جرى وضعهم في أقسام رعاية حَجْرية (منعزلة) بحيث لم يتواصلوا مع أي كائن بشري، فانتهت حالتهم إلى الوفاة. ومن المعروف بأن الحبس الانفرادي يُستخدم على نطاق واسع كعقوبة رادعة للسجناء."

وبحسب هولت-لانستاد، فإن أعداداً متزايدة من الأميركيين يعانون من العزلة المزمنة. إذ تشير بيانات مكتب الإحصاء الأمريكي إلى أن حوالي 25 في المائة من الأمريكيين يعيشون بمفردهم، وأن أكثر من نصف الأمريكيين البالغين غير متزوجين، وأن المعدل الوسطي لعدد الأطفال في الأسرة الواحدة في تناقص مستمر.

قام الباحثون بتحليل 148 دراسة اشتملت على ما مجموعه 300 ألف شخص. خلصت تلك الدراسات إلى أن العزلة الاجتماعية تترافق بزيادة 50 في المائة في خطر الوفاة المبكرة.

قام الباحثون أيضاً بمراجعة 70 دراسة اشتملت على أكثر من 3.4 مليون شخص، وذلك بهدف تحري أثر العزلة الاجتماعية والوحدة على خطر الوفاة المبكرة، ووجدوا بأن خطر العزلة يفوق خطر البدانة بثلاثة أضعاف.

وبحسب هولت-لانستاد، فإن هناك أدلةً قويةً على أن العزلة الاجتماعية والوحدة تزيد من خطر الوفاة أكثر من أي عامل آخر.

تقول هولت-لانستاد: "لعل أحد الحلول لهذه المشكلة يكمن في التحري عن حالات العزلة الاجتماعية، وتنمية مهارات أفراد المجتمع في التعامل معها. كما ينبغي على المسنين الاستعداد لسن التقاعد، وتنمية الهوايات التي يمكن أن تربطهم بشكل مستمر مع أفراد مجتمعهم."

جرى عرض نتائج الدراسة في أثناء انعقاد المؤتمر السنوي للجمعية الأميركية للطب النفسي APA في مدينة واشنطن الأميركية، ومن المعروف بأن نتائج الدراسات المعروضة في الاجتماعات والمؤتمرات العلمية تبقى أولية لحين نشرها في مجلة علمية محكمة.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: American Psychological Association, news release, Aug. 5, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=725347

-- Robert Preidt

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 08 آب/أغسطس 2017 12:14