دراسة حديثة: صورك على حساب الانستقرام قد تكشف أسراراً حول حالتك النفسية!

أرسل إلى صديق طباعة

HealthDay News : 08-Aug-2017

كشف باحثون عن تطوير برنامج حاسوبي جديد يمكنه استعراض الصور التي ينشرها شخص ما على تطبيق "انستقرام" والبحث عن علامات تُشير لإصابته بالاكتئاب، وذلك بدقة بلغت حوالي 70 في المائة.

يقول المعد الرئيسي للدراسة أندرو ريسي، الطالب بقسم الطب النفسي بجامعة هارفارد الأميركية: "لاحظنا بأن المشتركين في الدراسة المصابين بالاكتئاب قاموا بنشر صور تميل إلى الدُكنة واللون الأزرق أو الرمادي، وذلك بالمقارنة مع المشاركين الذين لا يعانون من الاكتئاب."

ويُضيف ريسي: "لاحظنا أيضاً بأن المشاركين المكتئبين كانوا يُفضلون مرشح (فلتر) Inkwell في التطبيق، والذي يحول صورهم إلى اللون الأبيض والأسود، في حين أن المشاركين الذين لا يعانون من الاكتئاب كانوا يميلون لاختيار مرشح Valencia والذي يمنح الصورة لوناً دافئاً وإحساساً مشرقاً."

بكلماتٍ أخرى، لاحظ الباحثون بأن المشاركين المكتئبين كانوا يميلون لاختيار مراشح تجرد الصورة من ألوانها.

كما لاحظ الباحثون بأن المشاركين المكتئبين كانوا ينشرون صوراً تحوي على عدد أقل من الوجوه، وربما يعود السبب في ذلك إلى قلة المناسبات الاجتماعية التي يحضرونها.

وبحسب الباحثين، فإن البرنامج الحاسوبي الذي قاموا بتطويره قد أثبت كفاءةً أعلى في تشخيص الاكتئاب بالمقارنة مع أطباء الرعاية الأولية. فقد أشارت دراسات سابقة إلى أن معدل التشخيص الصحيح للاكتئاب الذي يقدمه الأطباء العامون يبلغ حوالي 42 في المائة.

يقول ريسي: "من الواضح بأن تشخيص الاكتئاب ليس عملية سهلة، وإن الطريقة الحاسوبية التي ابتكرناها وقمنا بتجربتها في هذه الدراسة لا تعدو عن كونها وسيلة مُعينة للطبيب، وليست منافساً له، تساعده على تقديم تشخيص أكثر دقة لحالة مريضه."

طلب الباحثون من حوالي 500 متطوع أن يشاركوا حساباتهم على الانستقرام مع الباحثين وأن ينشروا صوراً بشكل منتظم. كما طلبوا منهم تقديم سجلاتهم الطبية حول حالتهم النفسية، والإجابة عن استبيان لتقييم حالتهم النفسية الحالية. وبناءً على ذلك، تمكن الباحثون من جمع حوالي 44 ألف صورة من 166 مشاركاً، فيما لم يلتزم باقي المتطوعين بنشر الصور بالمعدل المطلوب، فجرى إسقاطهم من الدراسة.

قام الباحثون بتحليل الصور عن طريق البرنامج الحاسوبي وذلك بهدف التحري عن علامات الاكتئاب.

وبحسب نتائج الدراسة، فقد نجح البرنامج الحاسوبي في كشف الإصابة بالاكتئاب عند المشاركين بدقة 70 في المائة.

يقول ريسي: "تشير نتائج دراستنا إلى أن الاكتئاب يبدو كنظارة مظلمة يرى المصاب به الأشياء من خلفها."

ويؤكد ريسي على أن البرنامج لا يزال بحاجة إلى الكثير من التعديلات وإجراء المزيد من الدراسات عليه قبل أن يدخل حيز الاستخدام السريري.

جرى نشر نتائج الدراسة في السابع من شهر أغسطس الحالي في مجلة EPJ Data Science.

هيلث داي نيوز، دينيس ثومبسون

SOURCES: Andrew Reece, Ph.D., graduate student, Harvard University, department of psychology, Cambridge, Mass.; Igor Galynker, M.D., associate chairman for research, psychiatry department, Mount Sinai Beth Israel, New York City; Aug. 7, 2017, EPJ Data Science

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=725355

By Dennis Thompson
HealthDay Reporter

تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 09 آب/أغسطس 2017 11:23