نصائح صحية: البدانة في الطفولة قد تسبب العديد من المشاكل بعد البلوغ

أرسل إلى صديق طباعة

HealthDay News : 09-Aug-2017

تُشير إحصائيات الأكاديمية الأمريكية لجراحة العظام إلى أن حوالي ثلث الأطفال والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين و19 سنة يعانون من زيادة الوزن أو البدانة.

وتحذر الأكاديمية من أن زيادة وزن الجسم في الطفولة لا تقتصر تأثيراته على تلك المرحلة وحسب، وإنما تتعداها إلى سنوات النضج والبلوغ، وقد تزيد من خطر انقطاع التنفس في أثناء النوم sleep apnea أو الربو أو المشاكل النفسية.

وفي هذا الصدد، تُقدم الأكاديمية الأمريكية النصائح التالية لوالدي الطفل الذي يشكو من البدانة:

  • ينبغي أن يمارس الطفل النشاطات الحركية الفعالة أو التمارين الرياضية لمدة 35 دقيقة يومياً على الأقل.
  • ينبغي أن يقدم الوالدان نموذجاً يحتذى للطفل، فلا نتوقع من الطفل ممارسة التمارين الرياضية إن كان والداه خاملين.
  • تخصيص وقت يومي لممارسة التمارين الرياضية أو ممارسة نشاط حركي من قبل جميع أفراد العائلة، مثل التنزه أو تنظيف المنزل.
  • الحد من عدد ساعات جلوس الطفل أمام الشاشات بمختلف أنواعها، وعند رغبة الطفل بممارسة ألعاب الفيديو، فيُفضل اختيار الألعاب التي تتطلب حركة الطفل.

هيلث داي نيوز، سوزانا جونز

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=725105

-- Susannah Jones

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 10 آب/أغسطس 2017 11:23