دراسة حديثة: الشبع شعور يتأثر بالتصور المسبق عن الوجبة الطعامية

أرسل إلى صديق طباعة

HealthDay News : 07-Sep-2017

توصلت دراسة حديثة إلى أن نظرة الشخص تجاه الوجبة الطعامية ومدى كفايتها، تؤثر إلى حد بعيد في مقدار ما يتناوله من الطعام.

اشتملت الدراسة على 26 شخصاً طُلب منهم تناول وجبات قيل لهم بأنها تحتوي على بيضتين وأخرى تحتوي على أربع بيضات وذلك في صبيحة يومين متتالين. ولكن في كلا الحالتين كانت الوجبات تحتوي على ثلاث بيضات فقط.

لاحظ الباحثون بأن المشاركين أفادوا عن شعور أكبر بالجوع بعد ساعتين من تناول الوجبة التي يُفترض أنها تحتوي على بيضتين، واستهلكوا بناءً على ذلك كمية أكبر من الطعام عند الغداء، وذلك بالمقارنة مع اليوم الذي تناولوا فيه وجبة الإفطار التي يُفترض بأنها تحتوي على أربع بيضات.

يقول المعد الرئيسي للدراسة ستيفن براون، الأستاذ بجامعة شيفيلد هالام البريطانية: "لقد أظهرت دراسات سابقة بأن توقعات الشخص حول شعور الجوع والشبع يؤثر إلى حد ما في استهلاكه للسعرات الحرارية. وقد جاءت نتائج دراستنا لتؤيد ذلك ضمن إطار زمني لا يزيد عن أربع ساعات بين وجبة الإفطار ووجبة الغداء."

وبحسب براون، فقد قام فريق عمله أيضاً بقياس استهلاك المشاركين من الطعام في باقي فترات اليوم، ووجدوا بأن الاستهلاك الكلي من الطعام كان أقل عندما اعتقد المشاركون بأن وجبة إفطارهم كانت أكبر.

كما قاس الباحثون مستوى هرمون الجرلين، والذي يُعتقد بأنه الهرمون المحفز للشعور بالجوع.

يقول براون: "تقترح نتائج دراستنا بأن التغيرات في الشعور بالجوع واستهلاك الطعام بناءً على ذلك الشعور لا تنجم عن الحاجة الفيزيائية للطعام وحسب، وإنما تتأثر أيضاً بذاكرة الشخص حول آخر وجبة تناولها، وما إذا كان قد شبع منها أو لا."

جرى عرض نتائج الدراسة يوم الخميس الماضي في أثناء انعقاد اجتماع الجمعية البريطانية للطب النفسي. ومن المعروف بأن نتائج الدراسات المعروضة في الاجتماعات والمؤتمرات العلمية تبقى أولية لحين نشرها في مجلة علمية محكمة.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: British Psychological Society, news release, Sept. 7, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=726292

-- Robert Preidt

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 10 أيلول/سبتمبر 2017 11:32