دراسة: النساء في العصور الغابرة كُنّ أقوى بدنياً من النساء في عصرنا الحالي

أرسل إلى صديق طباعة

HealthDay News : 29-Nov-2017

توصلت دراسة حديثة إلى أن أعمال الزراعة في العصور الغابرة قد منحت النساء قوةً بدنيةً أعلى مما تتمتع به النساء في عصورنا الحديثة.

فقد قام باحثون بريطانيون بمقارنة عظام عدد كبير من نساء العصر الحالي مع عظام نساء عِشن في وسط أوروبا في حقبة تعود إلى أكثر من 7400 سنة مضت.

وبحسب الباحثين، فإن النساء اللواتي عشن قبل 7400-7000 سنة مضت يمتلكن قوة عظمية في الساقين مماثلة للقوة العظمية التي تمتلكها نساء هذه الأيام اللواتي يحترفن رياضة التجديف. أما عظام الذراعين لديهنّ فكانت أقوى بنسبة 11-16 في المائة من عظام نساء هذه الأيام اللواتي يتمتعن بنفس الحجم، وأقوى بنسبة 30 في المائة من عظام الذارعين عند طالبة جامعية ذات حجم جسدي اعتيادي.

أما النساء اللواتي عشن قبل 4300-3500 عاماً مضت فقد كُن يتمتعن بعظام ذراعين أقوى بنسبة 9-13 في المائة من عظام الذراعين لدى نساء هذه الأيام اللواتي يحترفن رياضة التجديف، إلا أن عظام الساقين لديهنّ كانت أضعف بنسبة 12 في المائة من عظام الساقين لدى النساء المحترفات في رياضة التجديف في أيامنا هذه.

وبحسب الباحثين، فإن قوة العظام لدى نساء العصور السابقة يمكن عزوها إلى أعمال الزراعة التي كُن يقمن بها، مثل تقليب التربة، والحصاد اليدوي، وطحن الحبوب لساعات طويلة لصناعة الدقيق.

يقول المعد الرئيسي للدراسة أليسون ماكنتوش، الأستاذ بقسم الآثار بجامعة كامبريدج البريطانية: "إن هذه هي الدراسة الأولى التي تقارن بين عظام نساء ما قبل التاريخ مع عظام النساء في عصرنا الحالي، ومن شأنها أن تساعدنا على فهم طبيعة العمل المجهد الذي كانت النساء تقوم به سابقاً. كما إن الدراسة تشير إلى مدى استجابة العظام لطبيعة العمل الملقى على عاتقها، فتغير من حجمها وثخانتها وكثافتها لكي تلبي احتياجات تلك الأعمال."

جرى نشر نتائج الدراسة في التاسع والعشرين من شهر نوفمبر الحالي في مجلة Science Advances.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: University of Cambridge, news release, Nov. 29, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=728820

-- Robert Preidt

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 30 تشرين2/نوفمبر 2017 12:35