دراسة حديثة: القرارات المتعلقة بنظافة البيئة تنقذ أرواح الآلاف سنوياً

أرسل إلى صديق طباعة

HealthDay News : 04-Jan-2018

توصلت دراسة حديثة إلى أن أعداد الأشخاص المتوفين في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب اسنتشاق جزيئات التلوث الدقيقة قد تراجعت بشكل كبير منذ العام 1970، وذلك بفضل التشريعات والقوانين التي أصدرتها إدارة حماية البيئة الأمريكية.

أجرى الدراسة باحثون من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بهدف تحري تأثير قانون الهواء النقي الصادر عن إدارة حماية البيئة الأمريكية في عام 1970 بالإضافة إلى التعديلات التي أدخلت عليه في العام 1990.

وينظم هذا القانون انبعاثات التلوث ويشجع على توفير بدائل مناسبة للمصادر التي تؤدي إلى تلك الانبعاثات.

وكانت إدارة حماية البيئة الأمريكية قد قدرت في العام 2011 بأن جهودها أثمرت في الحفاظ على أرواح 100 ألف شخص سنوياً ابتداءً من العام 2000 وحتى العام 2010. إلا أن نتائج الدراسة الحديثة أظهرت بأن الأرقام الحقيقية قد تكون أعلى من ذلك.

وبحسب الباحثين، فإن الإدارة الأمريكية لحماية البيئة أهملت في تقريرها تأثير الحد من التعرض لأحد الملوثات الذي يُطلق عليها اسم "الهباء العضوي organic aerosol"، وهو المادة التي تنجم عن انبعاثات السيارات والمواقد المنزلية وحرائق الغابات.

يقول المعد الرئيسي للدراسة ديفيد رايدلي: "لقد أكد تقرير الإدارة الأمريكية لحماية البيئة على الأثر الإيجابي الكبير الذي ترافق مع الحد من الانبعاثات السامة، إلا أننا تفاجأنا لرؤية تغير ضئيل فقط في تراكيز الهباء العضوي في تقديرات الإدارة. في حين أن المشاهدات العلمية تقترح بأن الانخفاض في مستويات الهباء العضوي تفوق تقديرات الإدارة بستة أضعاف."

وبحسب معدي الدراسة فإن التراجع في مستويات الهباء العضوي سوف يكون مسؤولاً عن الحفاظ على أرواح المزيد من الأشخاص بما يفوق تقديرات الإدارة الأمريكية لحماية البيئة.

جرى نشر نتائج الدراسة مؤخراً في مجلة محاضر الأكاديمية الوطنية للعلوم Proceedings of the National Academy of Sciences.

هيلث داي نيوز، آلان موزيس

SOURCE: Massachusetts Institute of Technology, news release, December 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=729755

Alan Mozes

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 08 كانون2/يناير 2018 08:28