دراسة حديثة: التحكم بضغط الدم ضروري لدرء خطر الخرف

أرسل إلى صديق طباعة

HealthDay News : 12-Apr-2018

توصلت دراسة حديثة إلى أن السيطرة على مستويات ضغط الدم يمكن أن تقلل من خطر الخرف عند الأشخاص من ذوي البشرة السوداء.

وبحسب الباحثين، فإن الأشخاص من ذوي البشرة السوداء يكونون أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم والخرف.

اشتملت الدراسة على أكثر من 1200 مواطن أمريكي من ذوي البشرة السوداء ممن يبلغون من العمر 65 عامًا أو أكثر، ويعانون من ارتفاع ضغط الدم دون أن يكون أي منهم مصابًا بالخرف. تناول المشاركون أدوية مختلفة لعلاج ضغط الدم، وجرت متابعتهم لفترة تصل إلى 24 سنة.

اشتملت الأدوية على حاصرات بيتا، مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين ACE inhibitors، وحاصرات قنوات الكالسيوم، ومدرات البول.

يقول مُعد الدراسة مايكل موراي، الباحث بمعهد ريجينستريف بمدينة إنديانابوليس والأستاذ بكلية الصيدلة بجامعة بوردو الأمريكية: "لقد وجدنا بأن ضبط مستوى ضغط الدم عند الأمريكيين السود يساعد على درء خطر الخرف لاحقًا."

ويُضيف موراي: "يمكننا الآن أيضًا أن نقول بأن الأجيال القديمة من أدوية ضغط الدم تتمتع بنفس الكفاءة في درء خطر الخرف بالمقارنة مع الأجيال الجديدة منها، وهي أقل تكلفة."

وهكذا، استنتج الباحثون بأن خفض ضغط الدم هو العامل المؤثر في تقليل خطر الخرف، وليس دواء ضغط الدم بحد ذاته.

ويختم موراي بالقول: "من المعلوم مسبقًا بأن التحكم بضغط الدم هو أمر ضروري للحد من خطر النوبات القلبية والسكتة الدماغية وأمراض الكلى، ويمكننا الآن أن نقول بأنه ضروري أيضًا للحد من خطر الخرف."

من الجدير ذكره بأنه لا يوجد حتى الآن أي دواء فعال للخرف في حال بدأت أعراضه بالظهور والتفاقم.

جرى نشر نتائج الدراسة في عدد أبريل من مجلة الطب الباطني العام Journal of Internal Medicine.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: Regenstrief Institute, news release, April 9, 2018

Copyright © 2018 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=732800

-- Robert Preidt

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 15 نيسان/أبريل 2018 13:19